مع حبي

فكرت كثيراً ..

هل أختلف عن عاشقة أرسلت إهداءها متبوعاً بأغنية رومانسية إلى محطة غنائية مع قبلاتها وأشواقها إلى فارس أحلامها ؟

كتبوا ألف ألف أغنية عن الحب وعن الفراق، عن الحب الجميل والمستحيل، عن لوعة العاشقين ، فهل تملّ كلماتهم وأصواتهم ؟

هل مازال قلبك يدق وأنت تسمعني أحبك وتقرأني أحبك وتنتظر كثيراً لأني تراني أحبك ؟

هل أبدو لك أبعد من ظلي وأقرب من غيمة وأنا أكتب لك ما أكتب؟

سأمطر لك ذات يوم

لك أنت وحدك

وللشوق في كل مكان

لا تملّ انتظاري .. جاية

Advertisements

3 تعليقات to “مع حبي”

  1. مجنون Says:

    وانتظرها ..
    إلى أن يقول لكَ الليل:
    لم يبقَ غيركما في الوجود
    فخُذها، برِفْق، إلى موتكَ المُشْتَهى
    وانتظرها..!

    درويش ..
    ……………………….

    على الرغم مما يتسم به النص من انسيابية وعدم تكلّف ..
    إلا أنه يصل سريعاً إلى غايته ، إلى ما يراد منه .

    كالعادة Touching

  2. gfgf Says:

    ما بعرف ليش تأثرت…. بس انت بالكلمات ع طول بتغلبيني
    ع طول شتيها ; )

  3. mn zaman Says:

    وهل سيطول الإنتظار …
    لا أعلم إلى متى سيبقى الحب يواجه الملل ويغلبه
    أخاف على الحب أحياناً أن يهزم ويغلبه الملل

    كلمات يارا تصبرك قليلاً .. لكن ماذا بعد

    ……………………………………………
    كلمات جميلة …
    تدخل القلب بدون إستئذان
    شكراً لكِ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: