سامحيني دمشق

مر أسبوع التدوين الدمشقي

ذبلت الياسمينات على أرصفة الشوارع العتيقة

ولم أكتب

ولم أكتب

اغتالني حزن الصيف وخنق حلمي الجميل

مزق كل الأوراق الملونة التي أعددتها احتفالاً بعيدك

حطم كل اللافتات التي صنعتها بيدي لأخبرك كم أحبك

اختنقت يا دمشق في غفلة

اختنقت لأني أحلم

سامحيني

Advertisements

3 تعليقات to “سامحيني دمشق”

  1. نجلاء Says:

    سعاد
    دمشق لا يمكن أن تغضب من عذوبة تنهال عليها في كل حين..

    سعاد..
    دمشق تعشق ثلجها وشتاءها في كل وقت…
    ولن تلمه إن غاب في موعدها..
    لأنها تعلم أنه ما غاب الشتاء إلا ليحضر لها مطراً..

    فأمطريها في كل حين..
    في كل أيامها..

  2. Gdedouy Says:

    دمشق التي لا أعرفها جيدًا لأنني لم أزرها إلا مرات معدودة
    أتوقع أنها لا تغضب من أحد وتسامح الجميع

  3. roalaj Says:

    دمشق قلبها كبير، يكفي انك بنت من بناتها وانك بقلبك حاملة حب واحترام كبير لدمشق، بس لا تحرمينا من كتابتك لدمشق لأنو في إلنا عتب من المحبة 🙂 دمت بخير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: