حكاية فراشة

حكاية فراشة

كانت يرقة صغيرة ..

لفّها والداها بكل حب داخل شرنقة ،

وخبآها حتى تكبر .

مرّت الأيام ..

بدأت اليرقة تنمو ،

وبدأ جناحاها الصغيران بالظهور ،

لكنّ والديها خشيا إخراجها من الشرنقة ،

لصغرها وضعفها ،

فقررا إبقاءها لمدة أطول .

كبرت اليرقة ..

صارت فراشة مكتملة النمو ،

وكانت أجنحتها تصطدم بجدار الشرنقة التي تضيق عليها ،

فتتألم كثيراً .

نادت والديها ، صرخت بصوت عالٍ :

"دعوني أخرج .. دعوني أطير "

لكن الجدار كان سميكاً جداً ،

فلم يسمعاها أبداً ..

كان والدها يردد دائماً :

" سترى الشمس ، وربما تتعلق بها وتطير إليها ..
ستحرقها الشمس ، بلا شك ..
لن أقبل خسارتها ،
هذه فراشتي الوحيدة "

وكانت الأم ترد دائماً :

" معك حق .. معك حق ،
مازالت صغيرة لتفكر كيف تحارب الشمس "

و كانت تجلس وتبكي داخل شرنقتها الخانقة المظلمة .

مرت السنين ..

وقرر والداها أن الوقت قد صار مناسباً لها لتخرج إلى العالم ..

فتحا الشرنقة ،

فوجداها قد ،

ماتت .

ماتت فراشة جميلة بأجنحة متكسرة ،

فراشة لم ترَ الشمس يوماً .

إضغط هنا لرؤية الصورة بشكل كبير في إطار منفصل

إضغط هنا لرؤية الصورة بشكل كبير في إطار منفصل
يرجى الإنتظار تى الإنتهاء من تميل الصورة.
يرجى الإنتظار تى الإنتهاء من تميل الصورة.

Advertisements

رد واحد to “حكاية فراشة”

  1. علوش Says:

    لا أعرف ماذا أقول، لك يخلينا قلمك يا رب، ويخلينا ابداعاتك الروعة….لا توقفي…كلماتك برغم قصرها، إلا أنها مليئة بالمعاني.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: