لأن الأم شيءٌ لا يتكرر

منذ أيام وأنا أفكر : كيف سأمضي هذا اليوم بأقل ألم ممكن ، وبدون غصات تذكر .

كنت أراقب أصدقائي و كل واحد منهم يتحدث عن هديته لأمه في عيدها ، وكيف سيكون الاحتفال . أراقب بصمت، وتحاول الدموع أن تملأ عينيّ لكني كنت دائماً أخفيها ، لأطلقها مساء عندما أخلد إلى النوم .

" المفروض أن تكوني اعتدتي غربة أمك .. هذا عامها الثالث "

لا أحد يفهم .

إن الغربة شيء لا يمكنك أن تعتاده أبداً .. أبداً . بل على العكس ، تصبح مع الوقت أكثر إيلاماً ، وأعمق جرحاً

والشوق للقاء من نحب لا يتوقف ولا ينتهي إلا بلقائهم ، مهما تناولت من مهدئات للحنين .

والحب والصداقة والحلم والنجاح والعيد والابتسامة ، وكل الأشياء الرائعة تتكرر .. إلا الأم ، فإنها الشيء الرائع الوحيد الذي لا يتكرر . وبحر الحنان الذي لا ينضب .

لذلك أفتقد أمي في عيدها ، ولا أملك إلا أن أتمنى لها الصحة وطول العمر ..

ولكل من يجلس بجانب والدته اليوم في عيدها ..

قبّلوا أمهاتكم عني ..

Advertisements

2 تعليقان to “لأن الأم شيءٌ لا يتكرر”

  1. علوش Says:

    والله وانا عم بحبش بمدوناتك, هي الوحيدة يلي خلت جسمي كلو يرتعش…أنا
    امي عندي ياها بالدنيا كلها, هي وأبوي, وانشاء الله ترجعي لعند أمك
    وتشوفيها بالسلامة

  2. (no name) Says:
    و الله امي غاضبة علي هاليومين
    مع انو بحياتي ما زعلتها
    بس لما قريت شو كاتبه رح روح صالحها و بوسها مرتين
    زعبور

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: